غضب في إيطاليا إثر مداهمة لموظفي الجمارك الفرنسية عبر الحدود
غضب في إيطاليا إثر مداهمة لموظفي الجمارك الفرنسية عبر الحدود
أثارت مداهمة قام بها موظفو الجمارك الفرنسيون على منظمة إغاثة إيطالية عبر الحدود غضبا في إيطاليا.

وطلب رجال الجمارك الفرنسيون من رجل نيجيري الخضوع لاختبار مخدرات في محطة السكك الحديدية ببلدة باردونيكيا الحدودية الإيطالية بالقرب من مدينة تورينو، ودخلوا إلى عيادة للمهاجرين هناك تديرها منظمة الإغاثة، حسبما ذكر مسؤولون في منظمة "رينبو فور أفريقيا" في وقت متأخر من يوم السبت.

واستدعت الحكومة الإيطالية السفير الفرنسي على إثر الحادث. وتحدثت وزارة الخارجية عن حالة "خطيرة" قالت إنها غير مبررة على الإطلاق.

ومن جانبها، رفضت الحكومة الفرنسية هذه الادعاءات، قائلة إن موظفي الجمارك كانوا يتعقبون رجلاً في قطار للاشتباه في كونه مهربا للمخدرات.

وبعد أن وافق الرجل على الخضوع للاختبار، انتظر موظفو الجمارك حتى توقف القطار في باردونيكيا للنزول.

وتم السماح لموظفي الجمارك بتنفيذ الاختبار في المحطة وفقا لاتفاق ثنائي تم التوصل إليه عام 1990، حسبما أكدت الحكومة الفرنسية.

وجاءت نتيجة اختبار المخدرات، الذي خضع له الرجل النيجيري المقيم في إيطاليا، سلبية.

شكرا لمتابعتكم " غضب في إيطاليا إثر مداهمة لموظفي الجمارك الفرنسية عبر الحدود " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : بوابة الشروق