الجيش الدنماركي يشهد تغييرات على خلفية اتهام رئيس الأركان بالمحسوبية
الجيش الدنماركي يشهد تغييرات على خلفية اتهام رئيس الأركان بالمحسوبية

يواجه الجيش الدنماركي تغييرات كبيرة في أعقاب تحقيق جار في مزاعم بشأن انتهاك قواعد تضارب المصالح من جانب رئيس هيئة الأركان السابق.

وقال الجنرال بيورن بيسيروب، قائد الجيش في الدنمارك اليوم الخميس، إنه عين قائما بأعمال رئيس هيئة الأركان ليحل محل الجنرال ميجور هانز كريستيان ماثيسين.

كان قد تم إيقاف ماثيسين عن العمل في أكتوبر الماضي في خضم مزاعم بأنه حاول ممارسة نفوذه على الحياة المهنية لزوجته.

ونتيجة لذلك، تم فتح تحقيق من جانب هيئة الادعاء العسكري الدنماركية.

وقال مدعون عسكريون أمس الخميس، إن نتائجهم تشير إلى أن هناك أسبابا لاتهام ماثيسين بالإهمال الجسيم وانتهاك قواعد تضارب المصالح، غير أنهم أشاروا إلى ضرورة إجراء المزيد من التحقيقات لتحديد ما إذا كان سيتم توجيه اتهامات إليه .

وعين بيسيروب الميجور جنرال كينيث بيدرسن رئيسا مؤقتا لأركان الجيش على أن يسري ذلك فورا.

وجرى الكشف في البداية عن محاباة الأقارب المزعومة من جانب موقع" أو إل إف أي" الاخباري الإلكتروني، الذي قال إن ماثيسين غيّر معايير برنامجي تدريب لكي يمكن قبول زوجته فيهما، على الرغم من وجود مقدمي طلبات أخرين أكثر تأهيلا منها للبرنامجين.

وأضاف الموقع أنه تم أيضا منحها وظيفة في إدارة تحت قيادة زوجها.

ولم يبلغ ماتيسين عن هذه الأمور، مما يشكل تضاربًا محتملاً في المصالح.

لم تعد زوجة ماثيسين تعمل في إدارة رئيس الأركان.

شكرا لمتابعتكم " الجيش الدنماركي يشهد تغييرات على خلفية اتهام رئيس الأركان بالمحسوبية " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : بوابة الشروق