أسينسيو يستخدم ذاكراته الجيدة ضد فالنسيا لاستعادة مستواه
أسينسيو يستخدم ذاكراته الجيدة ضد فالنسيا لاستعادة مستواه

يستعد نادي ريال مدريد الإسباني من أجل مواجهته الصعبة والقوية أمام نظيره نادي فالنسيا مساء اليوم السبت على ملعب سانتياغو برنابيو ضمن منافسات الجولة الرابعة عشر من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويبدو أن هناك تحدِّ كبير بانتظار النادي الملكي للعاصمة الإسبانية مدريد في تلك المواجهة أمام الخفافيش من أجل العودة إلى طريق الانتصارات من جديد بعد الخسارة المُهينة أمام فريق إيبار بثلاثية نظيفة على الملعب البلدي في إيبوروا بالجولة الثالثة عشر من المسابقة.


اقرأ / ي أيضًا: رونالدو ينصح يوفنتوس بتوجيه ضربة جديدة لريال مدريد وخطف جوهرته


في حين سيكون هناك تحدِّ أكبر بالنسبة لأحد لاعبي الفريق الأبيض وهو لاعب خط الوسط الشاب ماركو أسينسيو والذي يُعاني بقوة من حالة غير متوقعة من الهبوط في مستواه منذ انطلاق الموسم الحالي 2018-19 مما دفع المدرب الإسباني جولين لوبيتيغي يُقلل من عدد دقائق مشاركاته في المباريات.

d627ff66a5.jpg

أسينسيو ضد ليغانيس في الليغا

ومنذ رحيل المدرب الإسباني بالإقالة بسبب سوء النتائج والتعاقد مع مدرب فريق الكاستيا، سانتياغو سولاري، من أجل خلافته على مقاعد بدلاء ملعب سانتياغو برنابيو استمرت حالة تدهور المستوى في ملازمة اللاعب الدولي الإسباني مما دفع الأرجنتيني لاستبعاده من التشكيلة الأساسية أيضًا والاعتماد عليه في دقائق قليلة بكل مباراة.

فيما يسعى أسينسيو لاستغلال مواجهة الفريق الأبيض أمام فالنسيا من أجل استعادة بريقه المفقود، حيث يمتلك ذكريات رائعة أمام فريق الخفافيش منذ الموسم الماضي 2017-18 والذي بدأه بطريقة خرافية وكان أفضل لاعبي ريال مدريد تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ونجح لاعب ريال مايوركا السابق في تسجيل هدفين في شباك فالنسيا بمواجهتهما في بداية الليغا في شهر أغسطس / آب من عام 2017 على ملعب سانتياغو برنابيو بالمباراة التي انتهت بالتعادل بين الفريقين بهدفين لمثلهما، لذلك يأمل الموهوب الشاب في أن تكون مواجهة الليلة أمام الخفافيش هي نقطة الانطلاق من أجل استعادة مستواه المعهود والعودة إلى التألق من جديد.

ec2ffc3cc4.jpg

أسينسيو ضد فالنسيا في الليغا الموسم الماضي

ريال مدريد يقع في ورطة كبيرة منذ انطلاق الموسم الجاري ويُعد بحاجة إلى جهود جميع لاعبيه الذي يقدمون أسوأ مستوياتهم على الإطلاق وجعلتهم يُعانون بقوة في الليغا ويتراجعون في جدول ترتيب أندية المسابقة في ظل المناسة القوية على الصدارة بين الغريم الأزلي برشلونة والجار العنيد أتلتيكو مدريد واللذين تعادلا بهدف لمثله في الجولة الثالثة عشر على ملعب واندا ميتروبوليتانو.

وتواجد سانتياغو سولاري على رأس الإدارة الفنية لفريق العاصمة الإسبانية مدريد في 6 مباريات بجميع المسابقات، نجح في الفوز في خمس مباريات منها وخسر في واحدة فقط، نجح الفريق تحت قيادته في تسجيل 17 هدفًا وتلقت شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا 5 أهداف في بداية رائعة للمدرب الأرجنتيني الذي نجح في إقناع الإدارة بتحويله من مدرب مؤقت إلى مدرب دائم بعقد حتى نهاية شهر يونيو / حزيران من عام 2021.

من ناحية أخرى، لا يجب أن يكون فالنسيا خائفًا من تلك الزيارة إلى ملعب سانتياغو برنابيو الليلة، حيث نجح في الزيارة الأخيرة في تجنب الخسارة واستطاع الخروج بنقطة من بين أنياب الميرينغي بالتعادل بهدفين لكل منهما، وهو ما سيجعل الفريق يدخل إلى ملعب الفريق الأبيض دون خوف، وذلك في ظل تراجع مستويات لاعبي الميرينغي بالفترة الأخيرة.

يُذكر أن أسينسيو سيحاول بقوة استعادة مستواه المعهود من أجل العودة للحصول على دور قيادي داخل تشكيلة ريال مدريد تحت قيادة سانتياغو سولاري على أمل استعادة مكانه في التشكيلة الأساسية للميرينغي والتي تواجد بها في 11 مباراة تحت قيادة لوبيتيغي و3 مباريات تحت قيادة سولاري، فهل ينجح صاحب الـ23 عامًا في استعادة مستواه؟

تابعوا حساب الكرة السعودية على انستغرام

تابعوا حساب فرجة على انستغرام

شكرا لمتابعتكم " أسينسيو يستخدم ذاكراته الجيدة ضد فالنسيا لاستعادة مستواه " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : Arabia Eurosport