امسحوا دموع 9 نوفمبر
امسحوا دموع 9 نوفمبر

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

الجمعة التاسع من نوفمبر لعام 2007، هو تاريخ لا يفضل أنصار وعشاق النادى الأهلى تذكره بأى حال من الأحوال، بعد سيناريو كارثى شهده هذا اليوم بخسارة فريقهم نهائى دورى أبطال أفريقيا على يد النجم الساحلى التونسى من قلب ملعب القاهرة، بعد ثلاثية قاسية وظلم تحكيمى كبير تعرض له بطل مصر من قبل المغربى عبدالرحيم العرجون، والذى اعترف بهذه الأخطاء مؤخراً عقب اعتزاله التحكيم. وتحطمت أحلام وطموحات الأهلى فى ذلك اليوم بالتتويج الثالث على التوالى بالأميرة السمراء وصنع مجد قارى جديد وتحقيق أول ثلاثية متتالية بدورى الأبطال، ليبقى كابوس نسخة 2007 حاضراً فى أذهان عشاق التتش على مدار الزمن. التاريخ يتكرر من جديد ليكون الجمعة التاسع من نوفمبر هو موعد نهائى آخر لإياب نهائى دورى أبطال أفريقيا بنسخة هذا العام، والذى يجمع الأهلى بالترجى التونسى بملعب رادس بالعاصمة التونسية، ليمتلك نجوم القلعة الحمراء فرصة ذهبية لمحو الذكرى السيئة لهذا اليوم لدى أنصارهم وجماهيرهم العريضة. ومن مفارقات القدر فى لقاء التاسع من نوفمبر الجارى أن منافس الأهلى أيضاً فريق عربى يمثل أندية تونس، فريق الترجى، حيث تتطلع جماهير الكرة المصرية والأهلاوية بشكل خاص لرد الاعتبار فى نفس هذا اليوم بعدما بكى أنصار التتش دماً قبل 11 عاماً.

شكرا لمتابعتكم " امسحوا دموع 9 نوفمبر " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : المصرى اليوم