النساء يسيطرن على حفل "غرامي": هذه أبرز الجوائز والأحداث
النساء يسيطرن على حفل "غرامي": هذه أبرز الجوائز والأحداث

وشكّل ظهور دوا ليبا على المسرح ضجّةً، إذ قالت بينما كانت تتسلم جائزتها إنّها "تتشرف بأن تكون ضمن مجموعة كبيرة من الفنانات النساء"، مضيفةً: "أعتقد أننا جميعاً تقدمنا هذا العام".
وكانت ليبا في تصريحها ذاك تردّ على رئيس "غراميز"، نيل بورتنو، والذي برّر غياب النساء عن الجوائز العام الماضي بالقول: "على النساء أن يتقدّمنَ إذا أردنَ أن يكنّ مشمولات في الجوائز".
وظهر بورتنو لاحقاً على المسرح في حفل أمس، معتذراً، ومشيراً إلى أنّ مواجهة مشكلة ما تفتح عينيك على التغيير.

وفاز تشايلديش غامبينو، الغائب عن الحفل، بأربع جوائز عن "ذيس إيز أميريكا"، بما فيها أغنية العام وفيديو العام، بينما فازت ليدي غاغا بثلاث جوائز، اثنتان منها عن "شالو" من فيلم "آ ستار إز بورن"، والثالثة عن تأديتها لـ جوان. وشكرت غاغا بينما كانت تبكي، الممثل برادلي كوبر، وهو شريكها في الفيلم ومخرجها، والذي غاب عن حفل غرامي ليكون في حفل جوائز "بافتا" في لندن.

كما استغلّت غاغا الفيلم لتوجّه رسالةً عن الصحة النفسية، قائلةً: "إذا رأيتم شخصاً يتألم، فلا تنظروا إلى الناحية الأخرى".


اقــرأ أيضاً

وأصبحت كاردي بي أول امرأة تفوز بجائزة أفضل ألبوم راب كمغنية منفردة، عن ألبوم "إنفايجين أوف برايفيسي"، وكانت تلك أول جائزة غرامي لها. 
وشكرت كاردي بي طفلتها، قائلةً: "عندما عرفت أني حامل، لم يكن ألبومي مكتملاً. فقلت لنفسي إنّ عليّ أن أنهي الألبوم لأصوّر فيديو كليبات قبل أن يظهر بطني".

في الوقت نفسه، فازت آريانا غراندي بجائزتها الغرامي الأولى، كأفضل ألبوم بوب عن "سويتنر"، لكنّها انسحبت من أداء خلال الحفل بسبب مشكلة مع المنظّمين. 

وكانت المغنية كاميلا كابيلو قد افتتحت الحفل بعرضٍ مليء بالألوان لأغنية "هافانا"، مشيرةً إلى أنّ أداءها مبني على شباب جدّتها. وشاركها في الأداء أيضاً فنانون لاتينيون أمثال ريكي مارتن وجاي بالفن، بالإضافة إلى فرقة كوبية. 

وجاء الحفل رداً على حفل العام الماضي الذي غابت عنه النساء، ففازت واحدة فقط بجائزة كبيرة. وكانت مقدّمة الحفل هي أليشيا كيز، والتي قدّمت للجمهور كلاً من ليدي غاغا، وجادا بيمكيت سميث، وجينيفير لوبيز، والسيدة الأميركية الأولى ميشال أوباما، خلال افتتاحها الحفل.


وتحدثت أوباما عن توحيد قوة الموسيقى، قائلةً: "إن كنا نحب موسيقى الكونتري أو الراب أو الروك، فإن الموسيقى تساعدنا على مشاركة أنفسنا وكرامتنا وأحزاننا وآمالنا وفرحنا. تخوّلنا أن نسمع بعضنا وأن نفتح المجال لبعضنا البعض".

كما كرّم الحفل المغنيتين دولي بورتون وديانا روس. 

شكرا لمتابعتكم " النساء يسيطرن على حفل "غرامي": هذه أبرز الجوائز والأحداث " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : العربى الجديد