طرد من كلية الشرطة وفصل من حقوق.. قصة التحاق محمد هنيدي بمعهد السينما
طرد من كلية الشرطة وفصل من حقوق.. قصة التحاق محمد هنيدي بمعهد السينما

حياته لم تخل من الكوميديا والمواقف الفكاهية كالتالي يقدمها على الشاشة لجمهوره، فهو يتمتع بكايرزما خاصة وموهبة كوميدية طاغية أهلته ليحتل منصبا عاليا بين فناني جيله من الوسط الفني، إنه الفنان محمد هنيدي الذي يحتفل، اليوم، بعيد ميلاده الـ54، بعدما قدم للفن عددا من الأعمال الدرامية والسينمائية المميزة على خشبة المسرح.

لم يك التمثيل في خططه منذ بداية دخوله إلى الوسط الفني، وتعرض "هنيدي" لموقف كوميدي عندما فكر في الالتحاق بكلية الشرطة، حيث تم طرده من الاختبارات، وقال "هنيدى" في تصريحات تلفزيونية سابقة: "تقدمت للالتحاق بكلية الشرطة، فهو كان حلم طفولتي، وبالفعل قد قمت بتقديم أوراقي لأكاديمية ضباط الشرطة بمساعدة أحد أقاربي، والنتيجة كانت احتياجي لـ5 سم طول ليناسب شروط القبول، وكانت النتيجة هي رفض أوراقي".

"لو مكنتش ممثل كان نفسي أبقى ضابط شرطة، بس اتطردت وطبطبوا عليا، وقالوا لي صعب أوي تدخل الشرطة بسبب الطول، أنت عاوز استثنى من وزير، والتحقت بعدها بحقوق القاهرة"، هكذا تابع حديثه عن تلك الأزمة في حياته، ثم التحق بعدها بكلية الحقوق، ولكنه طرد منها بسبب رسوبه لعامين، وأكثر شيء بهره هو المسرح وجماله ومحاولة دخوله باستمرار، يقول: "أنا ابن مسرح الجامعة الذى أهلني للدخول إلى عالم الفن".

وتابع: "بعد تركي لكلية حقوق ذهبت لأكاديمية الفنون وقدمت في المعهد العالي للفنون المسرحية، وقدمت مشهد لغة عربية، ومشهد عامية من إخراج الفنان خالد الصاوي، ولكنني سقطت ثم ذهبت لمعهد السينما".

شكرا لمتابعتكم " طرد من كلية الشرطة وفصل من حقوق.. قصة التحاق محمد هنيدي بمعهد السينما " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : جريدة الوطن