٧٠٪ من السائقين لا يستبعدون شراء سيارات ذاتية القيادة!
٧٠٪ من السائقين لا يستبعدون شراء سيارات ذاتية القيادة!

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعتقد أكثر من ٧٠٪ من سائقى السيارات أنه من الممكن بالفعل شراء سيارة يمكنها أن تقود نفسها، وفقا لاستبيان جديد أجرته شركة Testing Automation للمستهلكين بتكليف من هيئة السلامة الأوروبية Euro NCAP والعالمية Global NCAP ومركز أبحاث Thatcham Research. بعد أن تم نشره ليتزامن مع نتائج أول تقييم تقوم به Euro NCAP لتقنية القيادة الذاتية الأوروبية، وتتناقض نتائج الاستطلاع بشكل صارخ مع القدرات الحالية لهذه الأنظمة وتسلط الضوء على الارتباك الكبير الموجود بين المستهلكين فى السيارات عندما يتعلق الأمر بواقع القيادة الآلية أو ذاتية القيادة. كجزء من التزامها المستمر بتقييم مزايا تقنيات السلامة الجديدة للمركبات، قامت Euro NCAP باختبار الأداء المقارن لأنظمة مساعدة الطرق السريعة المسجلة فى عشر سيارات وهى أودى A6 وBMW الفئة الخامسة وهيونداى NEXO وفورد Focus، وDS7 ومرسيدس بنز الفئة C ونيسان Leaf وتيسلا موديل S وتويوتا Corolla وڤولڤو V60. وتجمع أنظمة المساعدة على الطريق السريع بين نظام التحكم فى السرعة التكيفى ونظام التوجيه فى الممرات ومركز السرعة لدعم السائق فى مواقف القيادة على الطرق السريعة. وتتضمن الاستنتاجات الرئيسية من هذه الاختبارات من Euro NCAP أنه لا توجد سيارة فى السوق اليوم توفر أتمتة كاملة أو استقلالية أو ما يطلق عليه بشكل عام قيادة ذاتية. ويمكن للسيارات فى السوق اليوم توفير مساعدة السائق ولكن لا ينبغى الخلط بين هذا وبين القيادة الذاتية. فجاء فى بيان الهيئة الأوروبية أن السائق يبقى مسؤولا مسؤولية كاملة عن القيادة الآمنة. وتقول الهيئة أنه يجب أن تستخدم هذه التقنية بشكل صحيح، ويمكن أن تساعد السائق فى الحفاظ على مسافة آمنة، والسرعة والبقاء ضمن المسار الصحيح. كما نادت الهيئة بأنه يجب عدم استخدام هذه الأنظمة فى الحالات التى لا يتم تصميمها لها ويجب عدم الاعتماد عليها كبديل عن القيادة الآمنة والتحكم فيها.

وقالت Euro NCAP إن شركات التصنيع المختلفة قدمت أساليب مختلفة لتطبيق تقنيات مساعدة السائق من حيث مستوى المساعدة المقدمة للسائق وأن كل منها كان له استخدام محدد أو وظيفة معينة. السائق يقع على عاتقه مسؤولية استخدام تلك التقنيات لما تم تصميمها له، بينما الشركة يقع على عاتقها الترويج لتلك التقنيات بالشكل المسؤول دون أن تروج لها على أن السيارة تقوم بقيادة نفسها ذاتيا. تقيس اختبارات Euro NCAP وتسلط الضوء على هذه الاختلافات والدرجة المتفاوتة من دعم السائق الذى يقدمه كل مصنع. ميشيل فان راتينجن، الأمين العام لهيئة Euro NCAP قال: «رسالة Euro NCAP من هذه الاختبارات هى أنه يجب أن تكون الرسالة واضحة، حتى أولئك الذين لديهم أنظمة مساعدة متقدمة للسائق، يحتاجون إلى سائق يقظ وراء عجلة القيادة فى جميع الأوقات. من الضرورى أن تظل أنظمة الأمان السلبية والنشطة متوفرة فى الخلفية كنسخة احتياطية حيوية من الأمان».

شكرا لمتابعتكم " ٧٠٪ من السائقين لا يستبعدون شراء سيارات ذاتية القيادة! " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : المصرى اليوم