أحمد وأصدقاؤه يعيدون إحياء بيع بوسترات الأفلام: «الواحد بـ15 جنيه»
أحمد وأصدقاؤه يعيدون إحياء بيع بوسترات الأفلام: «الواحد بـ15 جنيه»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

السينما هوس لازم أحمد حسين بن العشرين عامًا، حتى توصل إلى التفكير فى شراء «بوسترات» لأفلامه المفضلة ووضعها على جدران غرفته الصغيرة كنوع من تجديد الديكور، لكنه لم يتوقع أن ظاهرة بيع «البوسترات» قد قضى عليها الزمن وأصبحت غير متاحة، مما جعله يلجأ لشرائها عن طريق الإنترنت من مصممين أجانب رافعًا شعار «بحب السيما».

«بيع البوسترات» فكرة مضت فى عقل الطالب بكلية الحقوق جامعة الإسكندرية بعدما قام بنشر صور البوسترات التى قام بشرائها، عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» ولاقت آلاف الإعجابات، ويقول أحمد: «اكتشفت إن فى ناس كتير زيى فقررت أعمله مشروع واشترك معايا أحمد وإسراء زمايلى».

ويكمل: «هى مش بوسترات الأفلام الأصلية، بتكون تصميمات مختلفة بيعملها محبين الأفلام وبتكون متاحة بسعر محدد واحنا بنشتريها».

«Fight club -The fault in our stars- La la land» وغيرها من الأفلام التى يقوم الأصدقاء الثلاثة بشرائها من بعض مصممى الجرافيك الأجانب عن طريق الإنترنت، ثم يقوموا ببيع البوستر بـ15 جنيهًا فقط، ويقول أحمد: «فى تصميمات تانية بتكون مجانًا لكن اللى بفلوس بيبقى أقوى وبنميل له، وقريب هتكون فى تصميمات هاند ميد لإسراء وهى عبارة عن تطريز جمل ومشاهد من الأفلام على القماش».

ويردف: «الناس بتتواصل معانا أونلاين على الصفحة وبنوصلهم لأقرب محطة ترام، وحاليًا بنتفق مع شركة شحن للمحافظات».

على المدى البعيد يحلم أحمد الالتحاق بمعهد السينما وأن يصبح مخرجا ذا شأن مرموق، بالإضافة إلى افتتاح جاليرى سينما لعاشقى الشاشة الساحرة، ويقول: بنتمنى خلال السنة الجاية تكون معانا الميزانية اللى تخلينا نفتح المكان اللى نفسنا فيه ونجمع محبين السينما كلهم هنا».

أحمد مصطفى

شكرا لمتابعتكم " أحمد وأصدقاؤه يعيدون إحياء بيع بوسترات الأفلام: «الواحد بـ15 جنيه» " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : المصرى اليوم