مسلسلات السِّيَر: أعمال تبحث عن الحقيقة
مسلسلات السِّيَر: أعمال تبحث عن الحقيقة
تعود دراما سير الكبار إلى الواجهة بين الحين والآخر. مجدداً تدخل القاهرة. أسئلة كثيرة تُطرح اليوم حول نقل موثق لقصة الموسيقار الراحل بليغ حمدي إلى الشاشة، ومن سيعمل على نقل سيرة ملحن شغل العالم العربي ولا يزال بألحان لها وقعها. لم يستثن بليغ أم كلثوم، رأس الهرم في الطرب العربي. الشاب الموهوب الذي جرب حظه مع كوكب الشرق، استطاع أن يواكب أبرز المغنين العرب طوال 40 عاماً، مُلحناً وزوجاً لوردة الجزائرية، وكاشفاً عن موهبة ميادة الحناوي وغيرها الكثيرين.
أكد الممثل الأردني إياد نصّار في تصريح تلفزيوني، أنه يتعلم تفاصيل العزف على العود والغناء لتقديم شخصية الموسيقار الراحل بليغ حمدي (1929 - 1993)، في مسلسل تلفزيوني يُعرض في موسم الدراما 2020. وفق المعلومات، فإن المسلسل كان فكرة تعود إلى عقد من الزمن، وهو يحمل عنوان "مداح القمر". المنتج المصري مجدي أحمد علي قال في تصاريح متقاطعة، إنه سيسعى إلى اختيار الشخصيات المناسبة والتي تنقل رؤية واضحة عن حقبة وسيرة حمدي التي بدأت مع السيدة أم كلثوم، ثم زواجه بوردة الجزائرية، وصولاً إلى مقتل مغنية في منزل حمدي وما ترتب على ذلك من انقلاب في حياة الموسيقار الراحل. الأمور حتى الساعة غير مؤكدة، لكن الواضح أن نصّار سيبذل جهدًا إضافيًا في الدور الذي سيقوم به لاحقًا.
لم تحصل أعمال السير على إجماع كبير من قبل النقّاد. هفوات كثيرة وقعت فيها المسلسلات، بعضها كان بعيداً عن الحقيقة، بعضها هوجم بسبب عدم الالتزام بالرواية كاملة، أو بسبب تجميلها بما يتناسب أحياناً مع مصالح المنتج، خصوصاً إذا كانت السير تعود بالتاريخ إلى حقبة سياسية تشوبها بعض الشكوك، كما حصل في مسلسل "ملكة في المنفى" (إنتاج 2010). يروي العمل سيرة حياة الملكة المصرية ناظلي، التي لعبت دور البطولة فيه الممثلة ناديا الجندي. انتُقد المسلسل لأسباب كثيرة، منها النهاية المغايرة لنهاية الملكة ناظلي التي رحلت في الولايات المتحدة، وقيل إن الجندي خافت على صورتها كممثلة، واختارت مع المخرج محمد زهير رجب، وزميله وائل فهمي عبد الحميد، نهاية مجهولة للملكة التي شغلت بحكاياتها الصحافة آنذاك.
المخرجة إنعام محمد علي اختصرت سيرة حياة السيدة أم كلثوم في مسلسل "كوكب الشرق" (إنتاج 1999)، واختارت الممثلة المصرية صابرين لتقوم بدور البطولة. أقنعت صابرين والقصة التي كتبها محفوظ عبد الرحمن كسيرة حياة "سومة" الجمهور، ويبقى المسلسل واحداً من أكثر المسلسلات تداولاً ومشاهدة، منذ قرابة 20 عاماً، لما حمله من نقل موثق لسيرة حياة السيدة أم كلثوم، رغم الهجوم الذي تعرض له من بعض المخرجين.

حتى اليوم، يرفض نجل الفنانة الراحلة وردة الجزائرية، رياض قسري، تداول أو نقل سيرة حياة والدته إلى التلفزيون في مسلسل درامي. يؤكد القسري أن والدته لم تكن ترغب بذلك. وتوجد تصريحات لها بشأن تناول سيرة حياتها في مسلسل تلفزيوني، ويقول رياض قسري إنه يحترم رغبة والدته بعد موتها، رغم العروض الكثيرة التي يتلقاها، لكنه لن يدخل في متاهات يعتبرها تشويهًا لسيرة حياة الفنانة وردة الجزائرية، خصوصاً بعد التلويح بأن القصة التي سيتم إنتاجها تتضمن بعض المواقف الشخصية التي حصلت بين وردة الجزائرية وزوجها الموسيقار الراحل بليغ حمدي، ويُحكى أيضاً عن إجهاضها لمرتين خلال زواجها من صاحب لحن "على حسب وداد قلبي".
الفنانة الراحلة أسمهان، اختلف ورثتها بشأن تقديم سيرة حياتها في مسلسل لعبت بطولته السورية سُلاف فواخرجي (إنتاج 2008)، قبيل انتهاء المخرج شوقي الماجري من تصوير "أسمهان" بين القاهرة ودمشق. فاجأ الأمير فيصل الأطرش صنّاع المسلسل، ببلاغ يطالب بإيقافه، في محاولة لمنع استمرار التصوير والعرض. وفيصل هو الوريث الثاني مع ابنة عمته كاميليا الأطرش لعمته الفنانة أسمهان، وكان قد تقدم بطلب مشترك مع ابنة عمته لوزير الإعلام السوري يومها، مطالباً بإيقاف تصوير المسلسل، ومنع عرضه وتصديره، الأمر الذي أصاب إدارة الإنتاج بالذهول، ولا سيما أنها قد اشترت كامل الحقوق المالية من الورثة قانونياً، لكن المسلسل عُرض، رغم كل الانتقادات التي طاولته، ما اعتبر خلافًا شخصيًا بين الورثة ليس أكثر، ولم يقترب المعترضون من أحداث القصة أو السياق الدرامي المناسب الذي طرحه الماجري، بطريقة مبتكرة من خلال فريق التصوير واستعراض لسيرة حياة فنانة لم يكتب لها البقاء على قيد الحياة وسط رحيل مبكر ما زالت أسبابه حتى اليوم غامضة.

في عام 2012، قدّمت الممثلة وفاء عامر سيرة حياة الراقصة الراحلة تحية كاريوكا، في مسلسل لم يلق قبولاً عند النقّاد، اعترض البعض على أداء وفاء عامر، والرقصات الخمس التي قدمتها في المسلسل، ما دفعها للاعتراف بأنها ممثلة وليست راقصة وما فعلته مجرد أداء بسيط تطلبه أحداث المسلسل وتدربت عليه كما شاهدته في أفلام كاريوكا نفسها. أما في ما يتعلّق بالسياق الدرامي للأحداث، فردت وفاء عامر بأن ذلك شأن الكاتب والمخرج، خصوصاً بعد اعتراضات من قبل ورثة الفنانة الراحلة صباح؛ إذ قالوا إن دور الشحرورة في المسلسل بعيد جداً عن المواقف والعلاقة التي ربطت كاريوكا وصباح.

شكرا لمتابعتكم " مسلسلات السِّيَر: أعمال تبحث عن الحقيقة " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : العربى الجديد