سفينة التنقيب تنهى أعمالها بالبحر الأحمر
سفينة التنقيب تنهى أعمالها بالبحر الأحمر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انتهت سفينة المسح السيزمى الصينية، السبت، من أعمال استكشاف الغاز والبترول فى البحر الأحمر بنسبة ١٠٠% من المساحة المتعاقد عليها بين وزارة البترول وشركتى «شلمبرجير» الأمريكية و«تى جى إس» الإنجليزية، بعد نحو ٣ أشهر من بداية العمل من المسح ثنائى الأبعاد على مساحة ١٠ آلاف كيلو متر طولى بداية من سفاجا شمالا حتى جنوب برنيس فى المياه الاقتصادية المصرية بالبحر الأحمر، باستثمارات حوالى 750 مليون دولار، استعدادا لطرح عدد من مزايدات التنقيب العالمية الفترة المقبلة.

وغادرت السفينة الصينية، التى تعد من كبرى سفن البحث السيزمى فى العالم، بطاقمها المكون من 38 فردا، إلى ميناء بورسعيد.

وقالت مصادر بشركة جنوب الوادى للبترول، صاحبة الامتياز بمنطقة جنوب البحر الأحمر، إن أعمال المسح السيزمى بالمنطقة استخدمت فيها كابلات يتراوح طولها بين 10 و12 كيلو مترا وأحدث التقنيات لتسجيل الموجات الصوتية لفترة زمنية كافية ولتسجيل صور تحت سطحية بعمق يزيد على 20 كيلو مترا.

وأضافت أنه تم استبعاد مناطق المحميات الطبيعية الثلاث المتمثلة فى محميات الجزر الشمالية ووادى الجمال وجبل علبة من أى أعمال مسح «سيزمى»، بالإضافة إلى استبعاد شواطئ الجزر البحرية ومناطق الغوص ومناطق الحساسية البيئية المرتفعة ومناطق تواجد الثدييات البحرية. وتابعت المصادر أنه من المقرر أن تعلن شركة جنوب الوادى القابضة للبترول عن طرح مزايدات عالمية للبحث عن الثروات البترولية واستغلالها فى المياه الاقتصادية المصرية فى البحر الأحمر، وهو ما لم يكن ممكنًا دون ترسيم الحدود البحرية فى البحر الأحمر مع السعودية.

وأوضحت أنه طبقا للمخطط العام للمشروع فإن مرحلة معالجة البيانات الجديدة ستبدأ فور الانتهاء من تجميعها، وأن المشروع سيجذب شركات البحث والاستكشاف العالمية، لتحقيق اكتشافات جديدة تسهم فى زيادة الاحتياطيات المؤكدة، وإنتاج مصر من الثروات البترولية، حيث سيتيح الفرصة للحصول على بيانات أكثر وضوحًا للتراكيب الجيولوجية العميقة والأحواض الترسيبية والمكامن البترولية المحتملة بمناطق التنقيب.

شكرا لمتابعتكم " سفينة التنقيب تنهى أعمالها بالبحر الأحمر " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : المصرى اليوم