"تعليم سوهاج": إدارات تعاني عجزًا وأخرى تشهد زيادة.. والحل في طلاب كلية التربية
"تعليم سوهاج": إدارات تعاني عجزًا وأخرى تشهد زيادة.. والحل في طلاب كلية التربية

سوهاج – عمار عبدالواحد:

تعاني الإدارات التعليمية بقطاع جنوب محافظة سوهاج، من عجز ملحوظ في أعداد المعلمين، رغم بدء العام الدراسي الجديد منذ 9 أيام، وإعلان المحافظة، ومديرية التربية والتعليم إنهاء كافة الاستعدادات لاستقبال العام الدراسي.

إذ يوجد عجز واضح في تخصصات اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والعلوم، والرياضيات، ورياض الأطفال بشكل يعوق العملية التعليمية، ويُهدد مستقبل الطلّاب.

دفع العجز في المُعلمين إدارات المدارس إلى إدخال أي مُعلم لديه خبرة ولو بسيطة في شرح تلك المواد، للتلاميذ خاصة في المرحلة الابتدائية، لحين حل المشكلة التي باتت تؤرق إدارات الجنوب، ما دفع العديد من أولياء أمور التلاميذ إلى البحث عن مُعلمي الدروس الخصوصية، ما حمَّلهم أعباء مالية زيادة عن طاقتهم .

ويعتبر عجز المعلمين في الإدارات التعليمية جنوبي سوهاج، منذ عدة سنوات، وتشهده المحافظة كل عام، بسبب حلول القائمين على العملية التعليمية المؤقتة للمشكلة، وعدم قدرتهم على إنهاء المشكلة بحلول جذرية، بسبب المجاملات والمحاباة لبعض الأشخاص خاصة أعضاء مجلس النواب، حسبما ذكر مصدر بمديرية التربية والتعليم.

وفي الوقت الذي تعاني فيه إدارات الجنوب من العجز الصارخ تشهد إدارتي سوهاج، وأخميم التعليميتين زيادة في أعداد المعلمين في جميع التخصصات، وصل إلى حد عدم اكتمال النصاب القانوني من الحصص الأسبوعية لغالبية المُعلمين، ما كشفه المجلس الإقليمي للتربية والتعليم والتعليم الفني الذي عقده محافظ الإقليم، الدكتور أحمد الأنصاري، في 18 سبتمبر الجاري في إطار استعدادات المحافظة للعام الدراسي الجديد 2018 / 2019 .

وقال المصدر الذي رفض نشر اسمه، في تصريحات خاصة لــ"مصراوي" إن إدارات المنشأة، وجرجا، والبلينا، ودار السلام تعاني عجزًا صارخًا في معلمي مواد الرياضيات، والعلوم، ورياض الأطفال، واللغة العربية، واللغة الإنجليزية، وأضاف أن إدارة دار السلام التعليمية بها وحدها عجز حوالي 1548 معلمًا، في التخصصات سابقة الذكر.

وأشار المصدر إلى أن المشكلة موجودة منذ عدة سنوات مضت، والبحث فيها كمن يبحث عن شيء داخل "عش الدبابير" في مديرية التربية والتعليم بسوهاج، حسب قوله، ولفت إلى أن سببها يكمن في سفر غالبية الحاصلين على المؤهلات العليا في تلك المراكز إلى دول الخليج، وعدم التحاقهم بالوظائف في محل إقامتهم، وأن أعضاء مجلس النواب يفاقمون المشكلة، ويزيدونها سوءًا لإلغائهم نشرات الندب أو النقل للعديد من المُعلمين الذين ينتمون لدوائرهم، وتابع أن هناك عجزًا في 900 معلمة رياض أطفال بمدارس تلك الإدارات .

من جانبه قال الدكتور عمرو شلتوت، وكيل وزارة التربية والتعليم بسوهاج إن مديرية التربية والتعليم بالمحافظة تعمل على سد العجز في أعداد مُعلمي مواد الرياضيات، والعلوم، ورياض الأطفال، واللغة العربية، واللغة الإنجليزية بإدارات جنوب المحافظة من خلال تخصيص معلمة واحدة بكل قاعة من قاعات رياض الأطفال بدلًا من مُعلمتان.

وأشار "شلتوت" في تصريحات خاصة لــ"مصراوي" إلى صدور نشرات الندب الكلي للمعلمين بين الإدارات التعليمية المختلفة والمدارس، وموضحًا التشديد على موجهي المواد ومديري الإدارات التعليمية بعدم الموافقة على نقل أو ندب المعلمين من الإدارات التي تعاني من عجز في أعداد المعلمين، وهي إدارات المنشأة، وجرجا، والبلينا، ودار السلام، مع الاستعانة بالمعلمين من الإدارات التي بها زيادة وهي إدارتي سوهاج وأخميم التعليميتين .

وأوضح وكيل وزارة التربية والتعليم بسوهاج أنه جرى توقيع برتوكول تعاون مع جامعة سوهاج لتخصيص مدارس إدارات جنوبي المحافظة لتدريس طلّاب كلية التربية مادة التربية العملي، وبرتوكول تعاون آخر مع مديرية الشئون الاجتماعية لتوزيع فتيات الخدمة العامة على إدارات الجنوب، كل في تخصصه، لسد العجز.

شكرا لمتابعتكم " "تعليم سوهاج": إدارات تعاني عجزًا وأخرى تشهد زيادة.. والحل في طلاب كلية التربية " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : موقع مصراوي