لم تكن الأولى.. سرقة مجوهرات تعود للعائلة الملكية بالسويد
لم تكن الأولى.. سرقة مجوهرات تعود للعائلة الملكية بالسويد

كتب - محمود علي:

سرق لصوص مجوهرات تعود للعائلة المكلية السويدية، من كاتدرائية ستارنجناس جنوبي شرق السويد، وفروا على متن قارب سريع، قبل أن تطاردهم الشرطة، وفق ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن الواقعة لم تكن الأولى، مضيفة أن عملية السرقة الأخيرة تضمنت اثنين من التيجان الملكية؛ الأول ينتمي للملك كارل التاسع، والثاني للملكة كريستينا.

ونقلت الصحيفة عن كريستوفر لوندجرين عميد الكاتدرائية أن المسروقات جزءًا من التراث الثقافي الوطني للسويد، وأنها سرقة للمجتمع، مضيفًا أن الكاتدرائية كانت مفتوحة للجمهور حينما تمت عملية سرقة الصناديق الزجاجية المغلقة.

وأعلنت الشرطة أنها تبحث عن زورق صغير مفتوح، يمكن أن يصل إلى مناطق: كوبينج أو أربوجا أو استوكهولم.

ويذكر أنه في العام 2012، تعرضت مجوهرات العائلة الملكية للسطو من قبل شاب يبلغ من العمر 19 عامًا، سرق مجوهرات من مسكن الأميرة كريستينا بالقرب من القصر الملكي، وزعم أنه باعها لتاجر مخدرات في مدينة ستوكهولم.​

شكرا لمتابعتكم " لم تكن الأولى.. سرقة مجوهرات تعود للعائلة الملكية بالسويد " على موقع " ريحان نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : موقع مصراوي